التربية والتكوين التربية والتكوين
جذاذات

آخر الأخبار

جذاذات

نموذج رسالة تحفيزية لمزاولة مهام التربية والتدريس


رسالة تحفيزية لمزاولة مهام التربية والتدريس (قابلة للتعديل) المدينة في: ../../2016 الاسم والنسب: رقم بطاقة التعريف: العنوان: الهاتف:
إلى: السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة.........
الموضوع: رسالة تحفيزية بخصوص مباراة الدخول ضمن أطر هيئة التربية والتعليم
وبعد، يشرفني أن أقدم سيدي المدير ترشحي هذا لولوج مباراة التعليم لموسم 2016 - 2017؛ إن ترشيحي هذا نابع من اهتمامي بالمجال التربوي و وبوعيي بالدور الحيوي لمهنة المدرس في ترسيخ القيم الإنسانية النبيلة، والتي اكتسبتها خلال مشواري الدراسي. إن اختياري لهذا القطاع ينطلق من اعتزازي وتقديري لمهنة التدريس وقدرتي على الانفتاح والاستعداد لاكتساب المهارات والخبرات المتصلة بها واقتناعي بأن وظيفة المدرس في العملية التعليمية برمتها لها مكانة خاصة و رئيسية في الآن نفسه ذلك أن المدرس يعتبر العنصر الحاسم في أي إصلاح بحيث يعتبر الوسيط الذي عبره يتم هذا الإصلاح. لذلك سأعمل من خلال هذا التكوين على استحضار مبدأ ارتباط مهمة التدريس بمسؤولية ثلاثية الأبعاد: - إذ أن المدرس مسؤول اتجاه المتعلم لأن أسلوب التعليم الذي يختاره له بالغ الأثر في مساره و تمدرسه، و هو أيضا مسؤول تجاه مجتمعه الذي أوكل إليه مهمة تربية أبنائه بغية تحقيق أهداف ثقافية و اجتماعية، و هو مسؤول أخيرا أمام ضميره. - مهنة التدريس مهنة العطاء رغم الإكراهات والظروف الصعبة و بالتالي فالخروج للميدان مباشرة يفرض علينا اكتساب مهارات ومعلومات جديدة تتطلب تعددا منهجيا متجددا باستمرار أساسه العلاقة التفاعلية بين المدرسة والمجتمـع ووضوح الأهداف من أجل إعداد التلميذ المغربي لتمثل واستيعاب إنتاجات الفكر الإنساني. - المساهمة في تحقيق نهضة وطنية اقتصادية وعلمية وتقنية كما يفرض العمل بمقاربات مختلفة كتلك التي اعتمدت مجالي القيم والكفايات كمدخل بيداغوجي لمراجعة مناهج التربية والتكوين من أجل ترسيخ التعليم الوظيفي الذي يقوم على ثلاث دعائم أساسية هي: التعلم الذاتي، التكوين المستمر ومد الجسور بين المراحل التعليمية. وفي انتظار قبول ترشيحي تفضلوا، سيدي المدير، بقبول أسمى عبارات التقدير والاحترام . والســــــــــــــــــــــــــــــــلام
التوقيع
الاسم والنسب

موقع التربية والتكوين

موقع التربية والتكوين

موقع التربية والتكوين يهتم بكل ما يعني الساحة التربوية والشأن التعليمي لمراسلتنا :educanet10@gmail.com .

التعليقات

لا تقرأ و ترحل، ضع بصمتك... و شاركنا برأيك...
فتعليقاتكم و لو بكلمة "شكرا"... هي بمثابة تشجيع لنا للاستمرار . . .
و لتقديم المزيد إن شاء الله.


جميع الحقوق محفوظة

التربية والتكوين

2016