معالجة التعثرات في اللغة العربية بالتعليم الابتدائي

الخطة الشاملة لتجاوز التعثرات في اللغة العربية بالمدرسة الابتدائية
تجاوز التعثرات في اللغة العربية بالتعليم الابتدائي

 تستهدف عملية التقويم الكشف عن مواطن القوة التي يجب تعزيزها ، ومواطن الضعف ، وعن التعثرات التي ينبغي تجاوزها . وهي عملية تمكن الأستاذ(ة) من اتخاذ تدابير ملائمة ودقيقة لتفعيل كفايات المتعلم(ة) وتطويرها .ومن ثم يجب أن يرتكز التقويم ، سواء التشخيصي منه او التكويني أو الإجمالي علة مبدأ تقويم الكفايات التي اكتسبها المتعلم(ة) ، وتبعا لذلك فإن أساليب التقويم لا تقيس فقط الجوانب المعرفية الصرفة لدى المتعلم(ة) بل تقيس أيضا قدرته على توظيف المكتسبات وقدرته التعبيرية والتحليلية والمنهجية والاستراتيجية .ولا يخفى في هذا السياق الدور الذي يلعبه التقويم التكويني لأنه يصاحب العملية التعليمية التعلمية ، ويعتبر اداة المتعلم(ة) على تتبع عمله ومجهوداته ، وتمكين الأستاذ(ة) من التحقق من مدى بلوغ أهداف التعلم ومستويات إنجاز الكفايات ، وصلاحية العمل والتقنيات التربوية التي يعتمدها.

تجدون أسفله الخطة بصيغتي PDF و Word حتى يتمكن الأساتذة والأستاذات من استثمارها خلال أسابيع التقويم والدعم، وكذلك لأجل إغنائها بأنشطة داعمة متنوعة.
تقدم العدة شبكات لتقييم الكفاية القرائية والشفوية والكتابية في اللغة العربية ، كما تضم عدة أنشطة داعمة تستهدف مختلف التعثرات المرصودة.
من إعداد المؤطر التربوي لحسن بوخنفر - مديرية الصويرة

تحميل عدة الخطة الشاملة لتجاوز التعثرات في اللغة العربية بالتعليم الابتدائي




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-