التربية على القيم بالمؤسسات التعليمية


يعتبر مجال التربية على القيم من صميم رسالة المؤسسات التعليمية، و يشمل هذا المجال مجموعة الأنشطة والتدخلات الـمتمحورة حول الـمتعلم، والـمرتبطة بالـمؤسسة كفضاء للتمتع بحقوقه الأساسية كإنسان ومتعلـم صاحب حق، مع الحرص على جعل المتعلمة والمتعلم مساهمين في استيعاب مفاهيم الـمواطنة الكاملة وترسيخها وممارستها وتجليها في سلوكات حقوقية ومدنية كما تشكل مضامينها تشبعا بمشاعر الانتماء للمدرسة المغربية والسهر على احتضانها لتقوية إحساسهم بالمواطنة. ومن أهمالمحاور المرتبطة بمجال القيم بصفة مباشرة وغير مباشرة نجد:

- التربية على القيم الإسلامية والإنسانية ومبادئها الكونية؛
- التربية على حقوق الإنسان والنهوض بثقافتها؛
- التربية على المواطنة والديمقراطية؛
- التربية على الاختيار وتكوين شخصية مستقلة ومتزنة تتخذ الـمواقف الـمناسبة حسب الوضعيات الـمختلفة؛
- مناهضة العنف والسلوكات اللامدنية؛
- الاعتناء بالجماعات والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؛
- ترسيخ ثقافة الاشتغال بالتعاقد بني كل المتدخلين (تلاميذ، أساتذة، إدارة، أسر، شركاء..)؛
- إرساء ثقافة التقويم والمحاسبة والشفافية؛
- استكشاف القانون الدولي الإنساني.

التربية على القيم
يتعين جعل التربية على القيم الديمقراطية والمواطنة الفاعلة وفضائل السلوك المدني، والنهوض بالمساواة ومحاربة كل أشكال التمييز، خيارا استراتيجيا لا محيد عنه، يتم تصريفه على المستويات الأربعة التالية:
  • مستوى النهج التربوي؛
  •  مستوى البنيات التربوية والآليات المؤسساتية؛
  •  مستوى الفاعلين التربويين ؛
  •  مستوى علاقة المؤسسة التربوية بالمحيط.
الرافعة الثامنة عشرة: ترسيخ مجتمع المواطنة والديموقراطية والمساواة - الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015- 2030
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -