المناهج التربوية لقطب التكنولوجيات الكتاب الأبيض الجزء الثامن

الجزء 8: قطب التكنولوجيات
  مراعاة للتوازن اللازم معاينته على صعيد النسيج السوسيو-اقتصادي الوطني من حيث تنوع بنياته، اهتم الميثاق الوطني للتربية والتكوين بتنمية الرأسمال البشري في المجال التكنولوجي. وتبلور هذا الاهتمام في تحديد نسب توزيع التلاميذ بين مختلف التخصصات بالسلك التأهيلي، ومد الجسور بين المدرسة والتكوين المهني والمقاولة؛

  وانخراطا في المنحى الذي أخذه التطور التكنولوجي في مختلف مجالات الحياة الاقتصادية والصناعية؛

  ونظرا لما تلعبه التكنولوجيات الجديدة للإعلام والتواصل في بلورة أسس جديدة للتعامل وإدراك المحيط في مفهومه الواسع؛

  وبما أن السلك التأهيلي يجسد المرحلة النهائية لسيرورة تعليمية تؤهل لولوج مؤسسات التعليم العالي أساسا أو لولوج سوق الشغل إما مباشرة أو بعد تأهيل مهني قصير المدى؛

  كان لابد من التفكير في إحداث قطب خاص بالتكنولوجيات بالسلك التأهيلي إلى جانب الأقطاب الأخرى، يتوق تلبية حاجة المجتمع من الأطر في مختلف مجالات النشاط التجاري والخدماتي والصناعي.

  وتلافيا للتخصص الدقيق المبكر، تم تنظيم قطب التكنولوجيات في أربعة شعب تغطي مجالات كبرى ثلاث منها صناعية وهي الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية والهندسة الكيميائية وواحدة في مجال التدبير وهي هندسة التدبير المحاسباتي. وبهذه الطريقة تم تأجيل التخصص الدقيق إلى ما بعد البكالوريا في مؤسسات التعليم العالي أو مؤسسات تكوين الأطر أو في التكوينات المتخصصة داخل الثانويات.

  وقد تم بناء برامج مختلف المواد الدراسية بشعب قطب التكنولوجيات بانسجام تام مع ما جاء في الوثيقة الإطار من اختيارات وتوجهات تربوية في مجالات التربية على القيم وتنمية الكفايات والتربية على الاختيار، وكذلك في مجال التنظيم المادي للدراسة.

  كما تم التركيز، عند إعداد مختلف المجزوءات، على دعم توظيف واستثمار الأداة الإعلاميائية في كل مواد التخصص لمسايرة التقدم التكنولوجي.

  ولعل ما يجب التسطير عليه هنا يتجلى في إدراج مادتي الفلسفة والتاريخ والجغرافيا بالسلك التأهيلي في كل شعب قطب التكنولوجيات لما لها من أهمية في التربية على القيم ولكونها تتميز بتنمية بعض الكفايات والتربية على الاختيار واتخاذ القرار.

  كما تم العمل على موازاة الرياضيات والفيزياء بين قطبي التكنولوجيات والعلوم توخيا لإرساء الجسور بين مختلف الشعب والأقطاب والتي من شأنها إتاحة الفرصة لكل تلميذ يرغب في تعديل توجيهه ليلائم مؤهلاته وميولاته مع متطلبات كل شعبة، الشيء الذي سيمكن من الرفع من الحافزية للدراسة وبالتالي من التقليص من نسبة الهدر.

  وإذا كان كل ما تم الحديث عنه يندرج ضمن المكون الإجباري الكفيل بضمان تكوين أساسي متين، فإن دعم تفتح شخصية التلميذ عبر تنمية وتنويع رصيده المعرفي والثقافي وتلبية ميولاته الفنية والرياضية ، استدعى إعداد مجموعة من المجزوءات تنتظم في المكون الاختياري.

فهرس المحتويات
تنظيم الدراسة في قطب التكنولوجيات ومواصفات نهاية السلك في شعب القطب
منهاج المواد المتخصصة لهندسة التدبير المحاسباتي
منهاج المواد المتخصصة للهندسة الكهربائية
منهاج المواد المتخصصة للهندسة الميكانيكية
منهاج المواد المتخصصة للهندسة الكيميائية
منهاج مادة اللغة العربية
منهاج مادة الفلسفة
منهاج مادتي التربية الإسلامية الحضارة الإسلامية
منهاج مادة التربية البدنية والرياضية
منهاج مادة اللغة الفرنسية
منهاج مادة اللغة الإسبانية
منهاج مادة اللغة الإنجليزية
منهاج مادة اللغة الألمانية
منهاج مادة اللغة الإيطالية
منهاج مادة الإعلاميات
منهاج مادة فيزياء
منهاج مادتي التاريخ والجغرافيا
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -