حكاية الأصدقاء الأوفياء المستوى الثالث ابتدائي

نقدم لكم بموقع تربية وتعليم ، نص حكاية الأصدقاء الأوفياء للمستوى الثالث وفق مرجع المفيد في اللغة العربية الأسبوعان 1 و 2 من الوحدة الأولى عالم الاصدقاء .

حكاية الأصدقاء الأوفياء مكتوبة المستوى الثالث ابتدائي

كان يا ما كان، في غابة يعيش ثلاثة أصدقاء؛ قرد وكلب وحمار. يلعبون ويمرحون سويا، ويتشاركون طعامهم، ويساعدون بعضهم. إذا وجد الفرد عظمة أسرع بها إلى صديقه الكلب، وإذا مر الكلب بحقل للفول السوداني أو بشجرة موز جنى منهما ما يقدمه هدية للفرد، وإذا تعب الحمار الأصدقاء جمع له صديقاه ما يأكل من حشائش الغابة.
في يوم من الأيام، جلس الأصدقاء بظل شجرة يتناولون طعامهم. فجأة ظهر أسد من وراء الشجرة يتربص بالأصدقاء الثلاثة يريد أن يفترس أحدهم. صباح الفرد: «الأسد! الأسد!» ثم قفز إلى أعلى الشجرة، وجرى الكلب مبتعدا عن المكان، حينئذ تذكر الصديقان أن الحمار بطيء الحركة، وأن حياته في خطر.
اقترب الأسد من الحمار ولعابه يسيل، وشرع يدور حوله، بينما أخذ الحمار وضع الاستعداد للدفاع عن نفسه. تخيل القرد الأسد ينهش لحم صديقه، فنزع فرعا من الشجرة وألقي به في اتجاه الأسد، لكن الأسد لم يلتفت إليه، وظل يدور حول الحمار ويقترب أكثر منه. نظر الحمار إلى الفرد والتقت نظراتهما... شعر الفرد أن هذه نظرة وداع من صديقه الحمار، فقال: «لا أستطيع أن أرى صديقي يقتل ويؤكل أساسي دون أن أفعل شيئا، سأنزل لأساعده وليكن ما يكون.»
قفر القرد إلى الأرض وأخذ يستفر الأسد، وجاء الكلب ينبح. انشغل الأسد بمطاردة القرد والكلب، فهرب الحمار، حينئذ صعد القرد مسرعا فوق الشجرة مرة أخرى، وأنطلق الكلب يجري بسرعة بين الأشجار.
لم يستطع الأسد الإمساك بأي منهم فأنصرف غاضباً ورئيزة يصم الآذان، بينما التقى الأصدقاء الثلاثة خلف الوادي، وتعانقوا في موقف أختلطت فيه الضحكات بالدموع، قال الحمار لصديقيه: «شكراً لكما، لقد تعرضتما للخطر من أجلي.» فقال الفرد والكلب في وقت واحد: «لا يعرف الصديق إلا في وقت الشدة والضيق.»

ويمكنكم  تحميل نص الحكاية من خلال الرابط التالي .
قد يهمك أيضا :



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-